in ,

“شركة الجمال للمقاولات” عملاق المقاولات القادم بقوة

شركة الجمال للمقاولات

المهندس شريف جبريل نائب رئيس مجلس شركة الجمال للمقاولات: أسعى لوضع بصمة مختلفة بالشركة

الشركة متخصصة في مشرعات الجهد المتوسط والجهد العالي حتي 220 كيلو فولت والحفر الأفقى الموجه

دخلنا في تحالفات قوية مع كبار مصنعي الكابلات في مصر.. وكابلات مصر والرياض للكابلات الأبرز

المشروعات المنتشرة بربوع مصر في عهد الرئيس السيسي وراء نجاحات الشركة

نفذنا مشروعات خارج مصر وأربيل العراقية تشهد على نجاحات الشركة

الدكتور شاكر والمهندس جابر الدسوقي والمهندسة صباح مشالي والمحاسب محمد السيسي أهم عوامل النجاح في قطاع الكهرباء المصري

تواصل شركة الجمال للمقاولات العمومية، السير بخطى ثابتة نحو النجاح والانتشار بشكل أقوي محليا وإقليميا، تحت قيادة واحد من المهندسين المتفردين في المجال، هو المهندس شريف جبريل، نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب، وبإشراف كامل من رئيس مجلس إدارة مجموعة الجمال.

المهندس شريف جبريل قيادة حكيمة ورؤية مستقبلية

المهندس شريف جبريل، صاحب تاريخ طويل يؤهله لقيادة شركة الجمال للمقاولات العمومية، لمكانة مرموقة بين شركات القطاع، حيث تولي منصبه منذ ما يزيد على عام إستطاع خلالها أن يكتب سطوراً من النجاح في الشركة سواء على مستوى الأعمال أو السرعة في التنفيذ وفق جدول الأعمال.

يقول المهندس شريف جبريل إنه تولى منصب نائب رئيس مجلس إدارة الشركة منذ ما يزيد على عام، لافتاً إلى أنه يملك خبرة أكثر من 25 سنة في مجال المقاولات.

حيث عمل في كيانات كبيرة داخل وخارج مصر، وإكتسب الخبرات التي تؤهله لقيادة أكبر الشركات في مصر، وهو ما يساعده علي وضع بصمة مختلفة بشركة الجمال للمقاولات العامة، تحت قيادة السيد رئيس مجلس الإدارة.

وتابع إن شركة الجمال تأسست في عام 2009، ومع الوقت يزيد حجم أعمالها وتتنوع القطاعات العاملة فيها، حيث بدأت بالعمل في مشروعات مد الكابلات الجهد العالي.

ثم عملت في الحفر الأفقي الموجه، ثم أبراج الجهد العالي، وتدرجت من العمل مع المصنعين بالاستحواذ على الأعمال من الباطن حتي أصبحت تحصل على المقاولات بشكل مباشر من جهات الإسناد بوزارة الكهرباء خاصة الشركة المصرية لنقل الكهرباء، برئاسة المهندس صباح مشالي، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب.

وشدد على أن شركة الجمال منطلقة بسرعة الصاروخ في السوق المحلية والإقليمية، وهي متخصصة في قطاع الطاقة بالعمل في الكابلات سواء الجهد المتوسط أو الجهد العالي حتي 220 كيلو فولت.

كما أن الشركة متخصصة في الحفر الأفقي الموجه، والذي يمثل تكنولوجيا متقدمة تستخدم في المرافق المختلفة بدون حفر وتكسير.

الشركة تسعي لإقتحام مجالات اخري

وكشف عن إستعداد الشركة للإعلان عن إقتحامها مجالات عمل أخري، خلال الفترة المقبلة والتي ستمثل لها انطلاقة جديدة ضمن النجاحات المتتالية التي تعيشها حالياً بفضل الله.

وأضاف أن القرارات في الشركة يتم إتخاذها بشكل جماعي فلا قرارات فردية، كما أن الخطط والرؤية ثابتة وهو ما يوفر الإستقرار لدينا بشكل كبير.

وبحسب المهندس شريف جبريل، فإن الشركة شاركت خلال السنوات الماضية في العديد من مشروعات الطاقة التابعة للشركة المصرية لنقل الكهرباء وشركة جنوب القاهرة.

ودخلت في تحالفات كبيرة مع كبار المصنعين للكابلات في مصر ومنهم شركة كابلات مصر والرياض للكابلات، حيث الأخيرة من أكبر المصانع السعودية، وعندما خططت للتواجد في مصر دخلت في تحالف مع شركة الجمال للمقاولات العمومية، ضمن أول مناقصة لها في السوق المصرية.

وتابع أن الشركة تشهد طفرة غير مسبوقة بفضل الله، وتنافس بقوة وأصبح لها إسم كبير في السوق، وبفضل التنسيق التام بينه وبين رئيس مجلس الإدارة، مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة الجمال.

وهو «أخ وصاحب رؤية وعنده هدف كبير جداً نسعى جميعا لتحقيقه لأنه عامل أساسي في كل نجاح يتحقق في الشركة».

وأضاف أن الطفرة التي نعيشها ترجع للمشروعات المنتشرة في ربوع مصر ضمن خطط الرئيس السيسي لبناء مصر الجديدة، والجو الإستثماري المتوفر في السوق المصرية حالياً.

إنجازات الرئيس ساهمت في خروج الشركة للنور

وأضاف أن شركة الجمَّال للمقاولات لم تكن ترى النور المتمثل في هذه الإنطلاقة التي تعيشها، لولا الرئيس السيسي والتسهيلات الإستثمارية وكم المشروعات الهائل الموجود في السوق المصرية حالياً.

خاصة أن الوقود لأي شركة هو فرص الاستثمار، قائلا «كلما زادت الفرص، يكون لديك فرصة لزيادة إستثماراتك وحجم أعمالك وتوفير فرص عمل أكثر».

وأوضح أن الشركة تضم حاليا 250 عاملاً منتظماً، فضلاً عن 300 شخص من العمالة غير المنتظمة، وهذا العدد يزيد بزيادة المشروعات وحجم الأعمال.

وشدد على أن مصر بطولها وعرضها وشمالها وجنوبها تشهد مشروعات طاقة على أعلى مستوي، ساهمت في مضاعفة إنتاج مصر من الكهرباء بحجم مشروعات ضخم جداً. وهو ما ساعد في القضاء على فكرة طرح الأحمال، بل والتحول لتصدير الكهرباء للدول المجاورة.

تصدير الأعمال هدف شركة الجمال للمقاولات

في سياق متصل قال المهندس شريف جبريل، إن شركة الجمَّال للمقاولات شاركت في مشروعات خارجية عديدة كان أبرزها في أربيل بالعراق.

عندما نفذنا واحداً من أكبر المشروعات هناك، بتنفيذ دوائر الربط جهد 132 كيلو فولت بين المحطات، وهو المشروع الذي تم تنفيذه فى معظمه باستخدام الحفر الأفقي الموجه.

حيث نجحت شركة الجمال في إنهاء الأعمال قبل الجدول الزمني، وبنجاح منقطع النظير، رغم الإضطرابات الأمنية في العراق، مع وجود تنظيم داعش في ذلك الحين.

كورونا وتأثيره علي إقتصاد الدولة

وعن جائحة كوفيد-19، قال إن الدولة المصرية رغم تأثرها بالأزمة لكنها إستطاعت العبور منها مقارنة بدول العالم التي غرقت بمعني الكلمة، مضيفاً أن الدولة المصرية قوية رغم تأثر حركة الاقتصاد العالمي.

حيث جاء الاقتصاد المصري في المرتبة الثانية في معدل النمو بنسبة حوالى 3% على مستوي العالم والأول بالشرق الأوسط، مقارنة بإنكماش في معظم الدول.
كما أشادت به جميع المنظمات الدولية وعلى رأسها البنك الدولي.

وأوضح أن مصر إستطاعت السيطرة والتعامل مع أزمة كورونا دون وقف حركة النمو التي تعيشها، بدليل الإشادات الدولية بمعدلات التنمية والنمو في البلاد.

كما أن معدل الأداء في شركة الجمال يسير بشكل طبيعي مع إتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية وفقا لتوجيهات الدولة المصرية، من خلال توزيع العمالة والتشديد على التباعد الإجتماعي وتوفير الكمامات والكحول للعاملين، وفي الوقت ذاته يستمر العمل والإنجاز.

ولفت إلى أنه يحرص دائما على التواصل مع العاملين في المواقع، خاصة أنه يعشق العمل، وهو ما يساعده على متابعة كل كبيرة وصغيرة والتعامل مع المواقف والأزمات.

تدريب العاملين في شركة الجمال للمقاولات

فيما كشف أن الشركة تحرص على عمل تقييم لجميع العاملين فيها بشكل ربع سنوي، وهو ما يساعد علي الإحاطة بنقاط الضعف لدي العاملين.
ليتم عمل خطط تدريب مستمرة تجمع أكبر قدر من العاملين لتطوير مهاراتهم، سواء في معدلات الأمان والجوانب الفنية، «نتعرف على احتياجات العاملين وننظم خطط التدريب وفق هذه الاحتياجات».

كما أشار إلى أن الشركة لديها نصيب كبير من إستغلال والإستفادة من الميديا الحديثة في أعمالها، خاصة أننا نعيش عصر المعلومات السريعة، قائلا «الميديا الحديثة جزء من المنظومة الكبيرة التي نعمل فيها».

وأوضح أن إتخاذ القرار السريع يستوجب متابعة كل الأخبار العالمية والمحلية، فضلا عن الإطلاع على آخر تطورات الماركت والسوق بصفة عامة والمناقصات الجديدة والفرص الإستثمارية، قائلا «أؤمن بأن الميديا الحديثة يمكن أن تكون سلاحاً قويا للتطور أو سلاحاً هداماً».

الجودة العالية شعارنا في شركة الجمال للمقاولات

وشدد على أن الشركة تعتمد في نجاحاتها السابقة على الجودة، حيث حصلت على شهادة الآيزو 9001 منذ 3 سنوات، فيما تسعى حاليا للحصول علي شهادة الآيزو في السلامة والصحة المهنية والبعد البيئي.

وتابع أن وزارة الكهرباء والشركة المصرية لنقل الكهرباء بات لديهما ثقة كبيرة في إسناد المشروعات لشركته، مضيفا أن قطاع الكهرباء يعيش أفضل مراحله في عهد الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة.

حيث تم تنفيذ عدد من المشروعات غير مسبوق في تاريخ القطاع، كما تضاعف حجم إنتاج الكهرباء وزادت المشروعات وأصبح هناك رواجا في قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة لم تشهده مصر من قبل.

وأوضح أن الشركة المصرية لنقل الكهرباء، تعيش أفضل عهودها هي الأخري بفضل النجاحات التي تحققها المهندسة صباح مشالي، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب في الشركة، وكلها إنجازات تم تنفيذها خلال مدة وجيزة لا تتخطى خمس سنوات.

وأوضح أيضاً أن شركة جنوب القاهرة لتوزيع الكهرباء، تعيش أفضل عهودها هي الأخري بفضل النجاحات التي يحققها المحاسب محمد محمود السيسى، رئيس مجلس الإدارة، وكلها إنجازات تم تنفيذها خلال مدة وجيزة لا تتخطى خمس سنوات.

مصر تعيش حاضر عريق في عهد السيسي

أكد المهندس شريف جبريل، أن مصر تشهد طفرة غير مسبوقة على كافة المستويات خلال عهد الرئيس السيسي، حيث شهدت الست سنوات الماضية ما لم تشهده مصر منذ عشرات السنوات، وإستطاع الرئيس أن يبني مصر الجديدة ومازالت مرحلة البناء في إنتظار مرحلة الحصاد.

وأوضح أن مصر تعيش على وقع مشروعات كان الناس يعتبرونها حلماً بعيد المنال، ومنها شبكة الطرق ومشروعات الإسكان والطاقة والكهرباء واكتشافات الغاز الطبيعي غير المسبوقة.

والأهم من ذلك تدشين العاصمة الإدارية الجديدة، التي تشهد طفرة عمرانية غير مسبوقة كما أن الرئيس نفذ لها محاور من كل إتجاه وتستطيع الوصول لها من كل اتجاه، سواء بالقطار أو المترو أو الطريق.

وفي النهاية وجه رسالة إلي الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء، والمهندس جابر الدسوقي، رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر، والمهندسة صباح مشالي، رئيس الشركة المصرية لنقل الكهرباء، والمحاسب محمد محمود السيسى، رئيس شركة جنوب القاهرة لتوزيع الكهرباء، وباقى قيادات قطاعات الكهرباء بمصر مؤكدا أنهم يستحقون الثناء والشكر على كل ما قدموه لصالح القطاع.

كما حققنا إنجازات غير مسبوقة، « وما حدث في عهدهم إختصر سنوات كثيرة من العمل»، مشدداً على أن إنتاج الكهرباء ليس رفاهية بل أساس لعمل أي مستثمر، فضلاً عن الإحتياجات الحياتية للمواطنين.

كما وجه رسالة شكر وعهد إلي رئيس مجلس إدارة مجموعة الجمال، مؤكداً أن لديه رؤية ثاقبة تتحول لواقع خلال السنوات الراهنة، «نعاهده أن نواصل النجاح ونعمل كفريق عمل لتطوير شركتنا، ونكون موجودين بقوة علي الساحة المحلية والإقليمية للوصول للساحة العالمية والله ولى التوفيق».

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

وزير الخارجية يستقبل وزير خارجية البحرين عبد اللطيف الزياني

المصرف المتحد

المصرف المتحد يطلق خدمة صرف الرواتب مقدماً لعملاءه