in

وزيرا البترول والصحة يشهدان تسليم 20 جهاز تنفس صناعى بتكلفة 600 ألف دولار مقدمة من شركة إينى الإيطالية 

شهد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية والدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان بمقر وزارة الصحة وقائع تسليم 20 جهاز تنفس صناعى بتكلفة تتخطى 600 ألف دولار مقدمة من شركة إينى الإيطالية وذلك في إطار مبادرة قطاع البترول والشركات العالمية العاملة في مصر للمساهمة في دعم جهود وزارة الصحة في مواجهة جائحة كورونا والاسهام فى دعم مستشفيات العزل باحتياجاتها من أجهزة التنفس وأدوات الوقاية والمعدات الطبية.

واكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية حرص قطاع البترول علي تقديم كامل الدعم والمساندة لوزارة الصحة والقطاع الصحي في مصر الذي يقوم بمجهودات هائلة للحفاظ علي صحة المصريين. مؤكدا ان وزارة البترول عملت في هذا الاطار علي التنسيق مع وزارة الصحة لتقديم مبادرات ايجابية منها حملة التبرع بالدم في شركات البترول ومبادرة شركات قطاع البترول والشركات العالمية العاملة في مصر لدعم وزارة الصحة في مواجهة جائحة كورونا بالمستلزمات والاجهزة الطبية الحيوية وفي مقدمتها توفير ٢٠ جهازا للتنفس الصناعي التي ساهمت بها شركة ايني الايطالية الشريك الاستراتيجي لوزارة البترول وانها سبق ان قدمت ١٤ جهازا للتنفس الصناعي في يوليه الماضي موجها الشكر لشركة ايني علي ماتقدمه من مساهمات مهمة للقطاع الصحي في مصر بصفة عامة و في مناطق عملها من خلال انشاء مركز طبي ووحدة صحية بمنطقتي الحي الاماراتي والجرابعة بمحافظة بورسعيد وانها اكدت استمرارها في تقديم المساهمات والدعم للقطاع الصحي.
واكد الملا ان المراكز الطبية لقطاع البترول بالقاهرة والاسكندرية والسويس متاحة لوزارة الصحة في حالة احتياج المنظومة الصحية لها وكذلك وضع كافة امكانيات وفروع ومناطق عمل الشركات البترولية المنتشرة جغرافيا في خدمة المنظومة الصحية
واعرب الملا عن تقديره للمجهودات المبذولة من الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان والكوادر الطبية سواء في فترة جائحة كورونا او من خلال الحملات والمبادرات المختلفة تحت رعاية القيادة السياسية للوقاية من الامراض المختلفة.
ومن جانبها وجهت الوزيرة الدكتورة هالة زايد الشكر للمهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية ولقطاع البترول وشركة ايني الايطالية على مساهماتهم الإيجابية ودعمهم المتواصل لوزارة الصحة وتقديمهم الأجهزة والمعدات والأطقم الطبية ، مؤكدة أن مبادرة قطاع البترول وشركة ايني الايطالية بتوفير اجهزة التنفس الصناعي تسهم فى انقاذ العديد من الأرواح.
واكدت الوزيرة على سرعة التنسيق لتلقي الاطقم الطبية بمراكز قطاع البترول الطبية للقاح المضاد لفيروس كورونا ، وانه بالتوازى مع اعطاء اللقاحات للمواطنين يجري الاعداد لاعطاء اللقاحات للعاملين بالقطاعات الاقتصادية التى تسهم بقوة فى الناتج القومى.

ومن جانبه أكد أنتونيو بانزا الرئيس التنفيذى لشمال أفريقيا بشركة إينى أن الشركة تعمل فى مصر منذ ٦٥ عاما وتتمتع بعلاقات متميزة مع قطاع البترول وأن كافة العاملين بها يفخرون بالمساهمة بأجهزة التنفس الصناعى لما لها من أهمية بالغة فى رفع المعاناة وانقاذ الأرواح ، مؤكدا أن أى شركة دولية تولى أهمية قصوى للمسئولية المجتمعية وأنه يتمنى أن لا يحتاج العالم لهذه الأجهزة بحلول العام القادم وأن تعود الحياة فى العالم أجمع لسابق عهدها.
جدير بالذكر أن قطاع البترول قد أطلق مبادرة بالتعاون مع الشركات الأجنبية العاملة في مصر للمساهمة في توفير جانب من احتياجات وزارة الصحة والسكان من المستلزمات والمعدات الطبية والوقائية لمواجهة جائحة كورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

وزيرةُ التخطيطِ تشارك في مؤتمرِ “حقوقِ الإنسانِ.. بناء عالم ما بعد الجائحة”

بنك “saib” يطلق حملة كاش باك على البطاقات الائتمانية و بطاقات الخصم المباشر  بمناسبة رمضان