in

“مدارس الصفوة الخاصة” علامة مميزة بالتعليم الخاص بالمنوفية

حوار مع الأستاذ محمود عبد العزيز زايد رئيس مجلس إدارة المدارس

مدارس الصفوة الخاصة
مدارس الصفوة الخاصة

الأستاذ محمود عبد العزيز زايد رئيس مدارس الصفوة الخاصة: مستوى تعليمي على أعلى مستوى ونسعى للمراكز الأولى دائما.
وفاة الوالد فاجعة كبيرة, والقدر رتب عودتي من الخارج قبل رحيله بشهور.
حصلنا على المراكز الأولى في التعليم والأنشطة وننافس محليا وعالميا.
الرئيس السيسي صنع طفرة غير مسبوقة في جميع المجالات.

تاريخ بحروف من ذهب كتبه الراحل الحاج عبد العزيز زايد، في مدارس الصفوة الخاصة في المنوفية، وبالتحديد في مدينة الباجور، من مستوى تعليمي على أعلى مستوى.

وسيرة عطرة، باتت تفوح رائحتها الجميلة لأبنائه خاصة الأستاذ محمود عبد العزيز، رئيس مجلس إدارة المدرسة حاليا.

والذي أخذ عهدا على نفسه أن يستكمل مسيرة والده بعد رحيله، بنفس النجاح.

يقول الأستاذ محمود عبد العزيز زايد، إنه تخرج في كلية التجارة قسم محاسبة وحصل على دبلومة تربوي.

ولديه خبرات كبيرة في المجال التعليمي يقود من خلالها مدارس الصفوة الخاصة في الباجور.

موضحا أنه تولى المسئولية بعد وفاة والده منذ نحو عامين، رغم تواجد والده لكنه كان يمثل الذراع اليمنى له، وبعد وفاته في 10 يوليو 2020.

تولى المسئولية بشكل رسمي، مؤكدا أن والده ما زال حيا علي الرغم من رحيله، بفضل إرثه العظيم.
وتابع أنه عاد من الخارج قبل شهور من وفاة والده.

بعدما قضى نحو عشر سنوات يعمل خارج مصر، وكأن القدر رتب له العودة ليتحمل المسئولية قبل شهور من رحيل والده.

ويكون بجواره قبل أن يرحل، خاصة أن خطوط الطيران توقفت بمجرد عودته إلى مصر، وهو من فضل الله عليه.

عودة لمصر لإستكمال مسيرة مدارس الصفوة الخاصة

وأضاف أنه لدى عودته أصبح ذراع والده في إدارة المدرسة، حيث تعلم منه العديد من المبادئ ليسير عليها ويقود بها هذا الصرح التعليمي الكبير.

وأهمها أنه كان دائما يتعامل مع الجميع سواء زائرا أو ولي أمر أو معلما أو طالبا، بطريقة مختلفة وكأنهم في بيتهم ليشعرهم بالأمان، رغم أن المؤسسة تعليمية من الدرجة الأولي لكنها كانت تمثل بيت وأمان كل فرد يدخلها.

لذلك الجميع يعمل بقلب وبحب في هذا الصرح، وعلى أكمل وجه، كذل هناك علاقة حب فريدة من نوعها ليست موجودة في أي مكان آخر، كان السبب فيها هو الراحل الأستاذ عبد العزيز.

وأكد أن مدارس الصفوة باتت علامة مميزة في التعليم الخاص بمحافظة المنوفية، بفضل الحاج عبد العزيز، الذي كان يوم وفاته فاجعة لنا وكل شخص محب له في المنوفية.

بل إن البعض لا يستوعب حتى الآن أنه مات، ونرى جميعا أن يعيشه بروحه بيننا سواء في البيت أو المدرسة.

وتبقى سيرته العطرة في كل مكان كان يزوره.

هل الرصيد الذي نعيش عليه، «الواحد لما بيسمع عنه الخير ده كله يفخر أنه ابنه».

الغربة وتأثيرها على حياته

ولفت الاستاذ محمود عبد العزيز إلى أنه سنوات الغربة أفقدته الكثير بجوار والده.

لكنه يعيش على مبادئه وتوجيهاته، مضيفا أنه عاد بمحض إرادته وأخذ القرار الصعب، ولكن القدر كان يرتبه ليكون بجوار والده قبل وفاته، «ربنا أنعم علي بالنزول قبل جائحة كورونا بنحو ثلاثة شهور.

قبل غلق المطارات ويحدث إغلاق في دول العالم».

قائلا «زعلان على السنوات التي أهدرت بعيدا عن الحاج في الغربة.. لكن كان هناك سر إلهي وترتيب من ربنا بالعودة قبل وفاته.. لو رحل أبي وأنا بالخارج كنت سأشعر بمرارة لا توصف».

وتابع أنه عاش مع والده قبل وفاته 6 شهور يعتبرهم رزقا من الله، تعلم فيها مبادئ مهمة يقود بها المدرسة حاليا، أولها قلة الكلام وخوض التجارب بقلب جرىء وتحمل عواقب الاختيار.

والوصول لنتيجة القرار سواء بالنجاح أو الفشل والأهم هو النهوض سريعا، وهو ما ساعدنا في الحفاظ علي المكان.

مضيفا «كان ينصحنا نصائح لا نستوعبها، لكن في النهاية نكتشف بعد نظره، وأنه يبحث عن الاستقرار والهدوء».

وشدد على أن كل هذه المبادئ توجت الصفوة لتكون في المركز الأول، على مستوى المحافظة والإدارة التعليمية بالباجور.

موضحا أن ثلاثة طلاب من المدرسة كانوا ضمن الأوائل على مستوى المحافظة.

ومنهم الطالبة نور عبد الله صبيحة، التي حصلى على المركز الأول بمحافظة المنوفية، ضمن 340 طالبا في قائمة الأوائل بالمحافظة.

تطبيق التعليم عن بعد

فيما لفت الأستاذ محمود عبد العزيز زايد ، إلى أن مدارس الصفوة نجحت جدا في تطبيق التعليم عن بعد، ضمن توجيهات وتعليمات الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم.

بعد جائحة كورونا، والذي يحرص الأستاذ أحمد سويد، وكيل أول وزارة التعليم في المنوفية، على تنفيذها.

وأوضح أن مدارس الصفوة، طبقت منظومة التعلم عن بعد، منذ اللحظة الأولى للجائحة، وتواصلت مع أولياء الأمور والطلاب.

من خلال جدول دراسي كأنه في المدرسة، ولدي الطالب حصص يحضرها في جميع المراحل حتى الصف الثالث الإعدادي، وكان هناك تفاعل كبير وملحوظ من أولياء الأمور.

رغم المجهود الذي كان يقع على عاتقهم في ترتيب الحصص خاصة لمن لديه أكثر من طالب في مراحل تعليمية مختلفة.

لكن نجحنا جميعا في تنفيذ التجربة بالتوازي مع الحضور الفعلي للمدرسة.

فيما أكد الأستاذ محمود عبد العزيز زايد، أن مصر تشهد طفرة غير مسبوقة على كافة المستويات، بفضل الإنجازات التي يحققها الرئيس السيسي يوما بعد يوم.

قائلا «فخامة الرئيس السيسي يمثل فخرا لنا، وبنقوله معاك يا ريس، وفي ضهرك، لأن مصر أصبحت جميلة تحت قيادته وستكون أفضل وأفضل بوجودك».

وتابع أن مصر شهدت نقلة كبيرة جدا في وجود الرئيس عبد الفتاح السيسي وأصبحت في مكان آخر.

والجميع شعر بهذه الطفرة في شتي المجالات، بداية من الطرق والكباري والإصلاح، الذي يتم في الدولة والعاصمة الإدارية الجديدة وغير ذلك من الإنجازات.

محمود عبد العزيز: مصر تعيش طفرة كبيرة مع الرئيس

مضيفا «التطور والتطوير في البلد ملحوظ، ومصر كبيرة وعظيمة ومذكورة في القرآن وتستاهل كل خير».

كما وجه رسالة دعم وشكر للواء إبراهيم أبو ليمون، محافظ المنوفية، مؤكدا أنه إضافة كبيرة للمحافظة.

وإنجازاته ومتابعاته ملحوظة، كما أنه داعم للاستثمار والمستثمرين على أرض المحافظة.

وعن الدكتور أحمد سويد، وكيل وزارة التربية والتعليم، قال إنه التقى به في أكثر من لقاء، وجد منه كل الدعم.

وهو شخصية عظيمة وراقٍ وقمة في الأخلاق.

ويقدم الدعم للمدرسة وللتعليم الخاص في المنوفية، كما يفتخر بإنجازاتنا.

مضيفا أن مدارس الصفوة لها مكانة خاصة لدى الدكتور أحمد لأنه، لمس انجازاتها.

ودائما ترفع علم المنوفية على مستوى الجمهورية، بل والعالم أيضا.

مدارس الصفوة الخاصة تشارك بمسابقات دولية

وأوضح أن مدارس الصفوة، تشارك في المسابقات المحلية والعالمية، لها فيها نصيب الأسد، حيث كان آخر تكريم منذ أيام في مسابقة تابعة لمنظمة الصحة العالمية.

وفازت فيها الطالبة ريماس مصطفى بالمركز الأول على مستوى الجمهورية في الرسم والخامس عالميا، وتم تكريم المدرسة من قبل الدكتور أحمد سويد.

وكذلك تكريم المعلمة المشرفة على الطالبة وهي الأستاذة أسماء سعيد معلمة التربية الفنية، ومن قبلها بأيام أيضا شاركت المدرسة في مسابقة التربية الاجتماعية في المنوفية.

وفازت الأستاذ كريمة نجم بلقب الأخصائي المثالي علي مستوي محافظة المنوفية.

وتم تصعيدها لتكون صاحبة المركز الثاني علي مستوي الجمهورية، كما فاز الطالب سيف محمد شفيق، بلقب الطالب المثالي للمرحلة الإعدادية علي مستوي المحافظة.

وتم تصعيده للمنافسة لاختبارات منافسة الجمهورية.

نجاح بالمسابقات الفنية والمسرحية

ولفت أيضا إلى حصول المدرسة على المركز الأول في الفنون المسرحية، من خلال مسرحية تجسد يوم الشهيد مع الجيش الأبيض، في ظل الظروف الاستثنائية التي كانت تمر بها البلاد.

وحضر الاحتفال لفيف من قيادات المحافظة والإدارة التعليمية والمديرية، والمستشار العسكري لمحافظة المنوفية والأستاذ حسن عبد العال رئيس مجلس مدينة الباجور.

حيث قدم لمس العمل الفني المقدم.

قلب كل شخص حضره، لدرجة أن الكثير منهم بكى واستقبلنا تعليقات أكثر من رائعة، نعتبرها دعما لنا.

خاصة أن العمل خرج من قلب كل شخص قام عليه، وهم أسرة المسرح.

التي ألفت المسرحية، وهم ثلاثة معلمين ألفوا وأبدعوا وأعدوا وأخرجوا هذا العمل.

وأكدوا أن الصفوة تلمس قضايا المجتمع، وفي قلب كل مواطن علي أرض المنوفية.

كذلك وجه رسالة شكر ودعم للأستاذ محمد صحصاح، مدير عام الإدارة التعليمية بالباجور.

مؤكدا أنه يمثل قيمة كبيرة جدا وصاحب أخلاق تتحدث عن نفسها.

لذلك نشكره ونشكر جميع القيادات التعليمية بالمديرية والمحافظة.

مضيفا أن الأستاذ محمد صحصاح يلمس واقع الصفوة ودائم متابعة كل كبيرة وصغيرة فيها.

وزارها أكثر من مرة، وكرمها وكرم المعلمين فيها وطلابها سواء في الإدارة التعليمية أو في مقر المدرسة.

لذلك هو يمثل إضافة كبيرة لنا وللعملية التعليمية في الباجور.

وفي النهاية أكد أن نجاح الطالب من نجاح المعلم من نجاح الإدارة.

لذلك هي حلقة متكاملة ومترابطة، لذلك اتخذت إدارة المدرسة عهدا بالسير على درب الحاج عبد العزيز.

في كل القيم والمبادئ والأسس التي أسسها في المكان، منذ تدشين المدرسة عام 2004.

خاصة أن الحاج عبد العزيز لم يكن يقبل إلا بالمقدمة والمركز الأول، ونحن كذلك لا نقبل إلا بالمركز الأول.

خاصة أن الصفوة تربعت علي عرش إدارة الباجور التعليمية، ولها نصيب كبير في محافظة المنوفية بل وعلى مستوي الجمهورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0
علاج الضمور العضلي للأطفال

7 سنوات من الإنجازات تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى

وزير البترول

وزير البترول يعتمد نتائج أعمال شركتى خالدة وقارون في 2020/2021